القصبى شرق
عزيزى الزائرتسجيلك بالمنتدى يشرفنا كثيراً نتمنى منك التسجيل
حتى تستطيع المشاركة فى المنتدى لتكن معنا ( تفيد وتستفيد )
مع تحيات *******
إدارة منتديات * شباب القصبى شرق
وشكراً لك

القصبى شرق

منتديات شباب القصبى شرق هنا تجد كل ما تبحث عنه
 
الرئيسيةالرئيسية  القصبى شرقالقصبى شرق  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
نرجو منكم الدعم للرقي والتقدم بموقعنا شباب القصبي شرق
star_love2525@yahoo.com للتواصل مع اداره المنتدي

شاطر | 
 

 الجزائر تخيب آمال العرب.. وغانا تحقق الفوز الأول للقارة السمراء.. وعرض لافت للـ"مانشافت

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبد المنعم ابو احمد

avatar

ذكر
العذراء
النمر
عدد المساهمات : 363
نقاط : 739
تاريخ الميلاد : 15/09/1986
تاريخ التسجيل : 02/11/2009
العمر : 31
الموقع : nadra.mylove@yahoo.com
المزاج : الحمد لله تمااااااااااااام

مُساهمةموضوع: الجزائر تخيب آمال العرب.. وغانا تحقق الفوز الأول للقارة السمراء.. وعرض لافت للـ"مانشافت   13/6/2010, 11:10 pm

[right]
هد اليوم الثالث من كأس العالم الـ19 لكرة القدم، التي تستضيفها جنوب أفريقيا حتى 11 تموز/يوليو المقبل، خطأ فادحاً لحارس المنتخب الجزائري فوزي الشاوشي تسبب في خسارة منتخب بلاده الجزائر أمام سلوفينيا 0 - 1، بينما تألقت ألمانيا بشكل لافت وألحقت هزيمة كبيرة بأستراليا 4 0، وحققت غانا الفوز الأول لأفريقيا في المونديال على حساب صربيا 1 0.
الجزائر 0 ـ سلوفينيا 1
تسبب المهاجم البديل عبد القادر غزال وحارس المرمى فوزي الشاوشي في خسارة منتخب بلادهما الجزائر امام سلوفينيا 0 1، على ملعب "بيتر موكابا" في بولوكواني، في ختام الجولة الاولى من منافسات المجموعة الثالثة. وارتكب غزال هفوة عندما تعمد لمس احدى الكرات بيده فتلقى البطاقة الصفراء الثانية بعد 15 دقيقة من نزوله ارضية الملعب مكان رفيق جبور فصعب مهمة زملائه الذين اكملوا المباراة بعشرة لاعبين، فاستغلت سلوفينيا النقص العددي بعد 6 دقائق بتسجيلها هدف الفوز من تسديدة عادية لروبرت كورين ارتكب الشاوشي خطأ فادحا في التقاطها فعانقت الزاوية اليسرى لمرماه، فذكر الجميع بالخطأ الذي ارتكبه حارس مرمى انكلترا روبرت غرين السبت والذي تسبب في هدف التعادل للولايات المتحدة 1 - 1 ضمن المجموعة عينها. وهذا الفوز الاول لسلوفينيا في نهائيات كأس العالم بعد تعرضها لثلاث هزائم في مشاركتها الاولى عام 2002 في كوريا الجنوبية واليابان.
وخيبت هذه الخسارة أمل النجم الفرنسي زين الدين زيدان ذي الجذور الجزائرية بالنتيجة التى آلت اليه مباراة بلده الاصلي. وكان زيدان في مقدم المساندين للمنتخب الجزائري في مباراته مع سلوفينيا، اذ تقدم الوفد الرسمي لبلده الأم في مدرجات ملعب "بيتر موكابا" في بولوكواني. وتتحدر عائلة زيدان من احدى قرى بجاية في منطقة القبائل، على بعد نحو 250 كلم شرقي الجزائر العاصمة. وكان زيدان الفائز مع فرنسا بكأس العالم عام 1998، زار الجزائر في كانون الاول/ديسمبر 2006 بدعوة من الرئيس عبد العزيز بوتفليقة وحظي باستقبال الابطال.
وكانت الجزائر تعقد آمالا كبيرة على مباراة سلوفينيا لتدشين عودتها الى النهائيات بعد 24 عاما بفوز ثمين يعزز حظوظها في حجز احدى البطاقتين المؤهلتين للدور الثاني ولا سيما بعد تعادل انكلترا والولايات المتحدة في المباراة الاولى للمجموعة. لكن جرت الرياح بما لا تشتهي سفن الجزائريين الذين قدموا مباراة جيدة وجاروا السلوفينيين منذ البداية حتى الدقائق الاخيرة التي شهدت طرد غزال ومن ثم خطأ الشاوشي الذي أحبط معنويات اللاعبين. ووضع غزال والشاوشي منتخب بلادهما في مأزق اذ باتت مهمته في التأهل للدور الثاني صعبة ان لم تكن مستحيلة لانه يتعين عليه الفوز في مباراتيه المقبلتين على انكلترا والولايات المتحدة. وهذه الخسارة الرابعة للجزائر في تاريخ مشاركاتها في المونديال بعد النمسا 1982 والبرازيل واسبانيا 1986. ولعب المنتخب الجزائري بتشكيلته الكاملة التي ضمت مهاجم ايك اثينا جبور الذي لم يكن واردا خوضه المباراة بسبب الاصابة في قدمه بحسب الجهاز الطبي للمنتخب. واصر المدير الفني رابح سعدان على المغامرة باشراك جبور اساسيا على رغم عدم تعافيه مئة بالمئة من الاصابة وذلك للعب الى جانب كريم مطمور في خط الهجوم بدلا من مهاجم سيينا الايطالي غزال البعيد عن مستواه والصائم عن التهديف منذ فترة طويلة، لكن سعدان اضطر الى اشراك غزال في الشوط الثاني مكان جبور نفسه، فحصل ما لم تحمد عقباه. ولم تشهد تشكيلة المنتخب الجزائري اي مفاجأة، إذ حافظ سعدان على الركائز الاساسية في الدفاع عنتر يحيى الذي تعافى من الاصابة، ومجيد بوقرة ورفيق حليش وندير بلحاج، بينما دخل مهدي لحسن اساسيا في خط الوسط مكان القائد يزيد منصوري المستبعد لابتعاده عن مستواه، الى جانب حسان يبدة وكريم زياني وفؤاد قادير الذي يخوض بالمناسبة اول مباراة دولية رسمية مع منتخب بلاده المنضم الى صفوفه مؤخرا. ودفع سعدان برفيق صايفي و قديورة مكان مطمور وقادر لتدارك الموقف لكن من دون ان ينجح في ذلك.
مثل الجزائر الحارس الشاوشي واللاعبون يحيى وبوقرة وحليش وبلحاج ويبدة ولحسن وزياني وقادر (قديورة، 82) ومطمور (صايفي، 80) وجبور (غزال، 58).
ومثل سلوفينيا الحارس هاندانوفيتش واللاعبون بريكو وسيزار وسولر ويوكيتش وبيرسا (بيشنيك، 84) وكورين ورادوسلافلييفيتش (كوماتش، 87) وكيرم وديديتش (ليوبانوفيتش، 53) ونوفاكوفيتش.
وهنا ترتيب المجموعة الثالثة بعد الجولة الاولى: 1 - سلوفينيا 3 نقاط، 2 انكلترا نقطة، 3 اميركا نقطة، 4 الجزائر بلا نقاط.
غانا 1 ـ صربيا 0
حققت غانا الفوز الاول لممثلي القارة الافريقية في النهائيات بفوزها على صربيا 1 0، أمس، على ملعب لوفتوس فيرسفيلد ستاديوم في بريتوريا في الجولة الاولى من منافسات المجموعة الرابعة. وسجل جيان اسامواه هدف المباراة الوحيد من ركلة جزاء في الدقيقة 84. واتى فوز غانا بعد النتائج غير المشجعة حتى الآن لممثلي افريقيا في المونديال الذي يقام في قارتهم للمرة الاولى، فبعد تعادل البلد المضيف مع المكسيك 1 - 1 في مباراة الافتتاح، خسرت نيجيريا امام الارجنتين 0 - 1، والجزائر امام سلوفينيا بالنتيجة عينها، على حين تلعب الكاميرون مع اليابان اليوم ضمن المجموعة الخامسة.
منتخب صربيا يشارك في النهائيات للمرة الثانية بعد ان تصدر ترتيب مجموعته في التصفيات امام فرنسا وصيفة بطلة العالم عام 2006 التي حجزت بطاقتها عبر الملحق الاوروبي بتخطيها جمهورية ايرلندا. الظهور الاول في كأس العالم كان تحت اسم صربيا ومونتينغرو قبل اربعة اعوام ولم يكن موفقا اذ خسرت امام الارجنتين 0 - 6 وهولندا 0 - 1 وساحل العاج 2 - 3. لاعب وسط انتر ميلان الايطالي ديان ستانكوفيتش كان حاضرا في النسختين وبدأ اساسيا أمس ايضا، فضلا عن انه مثل يوغوسلافيا في مونديال فرنسا 1998، فبات اول لاعب في تاريخ نهائيات كأس العالم يدافع عن الوان ثلاثة منتخبات مختلفة. ودفع مدرب صربيا رادومير انتيتش بأبرز لاعبيه وفي مقدمهم فضلا عن ستانكوفيتش مدافع تشلسي الانكليزي برانيسلاف ايفانوفيتش بطل الثنائية مع فريقه هذا الموسم، ونيمانيا فيديتش نجم مانشستر يونايتد الانكليزي ايضا، والكسندر كولاروف (لاتسيو الايطالي) والمهاجمين نيكولا زيغيتش (برمنغهام الانكليزي) وماركو بانتيليتش (اياكس امستردام الهولندي). في المقلب الآخر، كان الصربي الآخر ميلوفان راييفاتش يقود منتخب غانا الذي يشارك للمرة الثانية ايضا في النهائيات بعد مونديال المانيا، لكنه حقق نتائج افضل من نظيره الصربي بتأهله للدور الثاني إذ حل ثانيا خلف ايطاليا المتوجة باللقب لاحقا وامام تشيكيا والولايات المتحدة. وغاب عن تشكيلة منتخب غانا لاعب وسط تشلسي الانكليزي ميكايل ايسيان لعدم شفائه من الاصابة التي المت به في نهائيات كأس الامم الافريقية في كانون الثاني/يناير الماضي، لكنها ضمت كوادوو اسامواه وانطوني انان وجيان اسامواه برينس تاغوي وكيفن برنس بواتنغ. وابعد القائم الايسر هدفا لجيان اسامواه افضل لاعبي المباراة في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع.
مثل صربيا الحارس ستويكوفيتشواللاعبون ايفانوفيتش وفيديتش ولوكوفيتش وكولاروف وكراسيتش وستانكوفيتش وميليياس (كوزمانوفيتش) ويوفانوفيتش (سوبوتيتش) وبانتيليتش وزيغيتش (لازوفيتش).
ومثل غانا الحارس كينغستون واللاعبون بانتسيل ومينساه وفورساه وساربيي وانان واسامواه (ستيفن ابياه) وبواتنغ (لي ابدي) واييو وجيان (كوينسي اووسو ابيي) وبرينس تاغوي.
ألمانيا 4 ـ أستراليا 0
حافظ المنتخب الالماني على تقليده وسجله المميز في مبارياته الافتتاحية في نهائيات كأس العالم بعدما تغلب على نظيره الاسترالي 4 0، على ملعب "موزيس مابهيدا" في دوربان. وتصدرت المانيا ترتيب المجموعة الثالثة بفارق الاهداف عن غانا. ووجه الـ"مانشافت" انذارا لجميع المنافسين، وخصوصا الكبار منهم، معلنا انه جاهز على رغم نعومة اظفار الغالبية العظمى من لاعبيه من اجل محاولة وضع نجمة رابعة على قميصه، وهو حافظ أمس على سجله المميز في مبارياته الافتتاحية إذ لم يخسر مباراته الاولى منذ عام 1982 عندما سقط امام الجزائر 1 - 2 في اسبانيا، كما حافط على سجله المميز امام منتخبات من خارج اوروبا واميركا الجنوبية، إذ لم يخسر سوى مرة واحدة في 18 مباراة حتى الآن وكانت تلك التي سقط فيها امام الجزائر من دون ان يمنعه ذلك من مواصلة المشوار حينها حتى النهائي قبل ان يخسر امام ايطاليا 1 - 3. كما حافظ ابطال 1954 و1974 و1990 على تقليدهم الهجومي في المباريات الافتتاحية، إذ تغلبوا على بلجيكا 5 - 2 عام 1934، وتركيا 4 - 1 عام 1954، وسويسرا 5 - 0 عام 1966، ويوغوسلافيا 4 - 1 عام 1990، والسعودية 8 - 0 عام 2002، وكوستاريكا 4 - 2 عام 2006. واكد "مانشافات" انه لم يتأثر بغياب قائده ميكايل بالاك الذي تعرض للاصابة قبيل سفر منتخب بلاده الى جنوب افريقيا، مما حرمه المشاركة الى جانب زملائه في العرس الكروي الاول على القارة السمراء. ويتولى الظهير الايمن لبايرن ميونيخ فيليب لام مهمة حمل شارة القائد خلال الحملة السابعة عشرة للـ"مانشافات" في تاريخه، وكان اختباره الاول كقائد في المحفل الكروي الاهم على الاطلاق ناجحا بكافة المعايير، وساهم في قيادة بلاده الى تجديد فوزها على الاستراليين بعد تغلبت عليها في مونديال 1974، تحت اسم ألمانيا الغربية، بثلاثية نظيفة سجلها وولفغانغ أوفراث وبرند كولمان وغيرد مولر. وكان اللقاء الآخر بين الفريقين قبل اليوم في كأس القارات 2005 عندما فاز الالمان 4 - 3، علما ان استراليا كانت تواجهت عام 1974 مع المانيا الشرقية التي كانت في المجموعة عينها ايضا وخسرت 0 - 2. والمفارقة ان استراليا خسرت في مشاركيتها السابقتين في العرس الكروي امام المانيا الغربية التي توجت لاحقا باللقب وايطاليا في النسخة السابقة وتوجت الاخيرة فيما بعد باللقب ايضا. وبدأ مدرب "مانشافت" يواكيم لوف الذي يخوض العرس الكروي باصغر تشكيلة في تاريخ المنتخب منذ مونديال 1934، المباراة باشراك مهاجم بايرن ميونيخ ميروسلاف كلوزه منذ البداية، خلافا للتوقعات التي اشارت الى ان هداف مونديال 2006، سيجلس على مقاعد الاحتياط حيث امضى معظم الموسم الماضي مع ناديه البافاري، وهو لم يخيب آمال مدربه بتسجيله الهدف الثاني (27)، بعد ان افتتح زميله السابق في النادي البافاري ومهاجم كولن حاليا لوكاس بودولسكي التسجيل باكرا (Cool، قبل ان تصبح مهمة رجال المدرب يواكيم لوف اسهل بعد طرد تيم كاهيل بداية الشوط الثاني، فاضافوا هدفين آخرين عبر توماس مولر (68) وكاكاو (70). ولعب كلوزه الى جانب بودولسكي ومن خلفهما الشابين مسعود اوجيل ومولر الذي لعب على حساب بيوتر تروشوفسكي، وباستيان شفاينشتايغر وسامي خضيرة، بينما تواجد الشاب الآخر هولغر بادشتوبر في مركز الظهير الايسر. اما في الجهة الاسترالية، فاشرك المدرب الهولندي بيم فيربيك الثنائي كاهيل وبريت ايمرتون منذ البداية بعد شفائهما من الاصابة، علما ان كل منهما سجل اربعة اهداف في ست مباريات خلال التصفيات، بينما بقي هاري كيويل (غلطة سراي التركي) ومارك بيرتشيانو (باليرمو الايطالي) على مقاعد الاحتياط لمصلحة ريتشارد غارسيا (هال سيتي الانكليزي) وكارل فاليري (ساسوولي الذي يلعب في الدرجة الثانية الايطالية).
مثل المانيا الحارس نوير واللاعبون بادشتوبر وميرتيساكر وفريدريخ ولام وخضيرة وشفاينشتايغر ومولر واوجيل (غوميز، 74) بودولسكي (مارين، 83) وكلوزه (كاكاو، 69).
ومثل استراليا الحارس شفارتزر واللاعبون ويلكشير ونيل ومور وشيبرفيلد وفاليري وغريلا (هولمان، 46) وكولينا وايمرتون (جيديناك، 74) وكاهيل وغارسيا (ريكافيتسيا، 67).
الهدافون
هدف واحد: سيفيوي تشابالالا (جنوب افريقيا)، ورافايل ماركيز (المكسيك)، ولي جونغ سو وبارك جي سونغ (كوريا الجنوبية)، وغابريال هاينتزه (الارجنتين)، وستيفن جيرارد (انكلترا)، وكلينت ديمبسي (الولايات المتحدة) وروبرت كورين (سلوفينيا)، وجيان اسامواه (غانا)، ولوكاس بودولسكي وميروسلاف كلوزه وتوماس مولر وكاكاو (ألمانيا).
مفكرة النتائج
[ الدور الاول: 11 حزيران 2010: جنوب افريقيا المكسيك 1 1، الاوروغواي فرنسا (0 0). 12 منه: كوريا الجنوبية اليونان 2 0، الارجنتين - نيجيريا 1 0، انكلترا - الولايات المتحدة 1 1. 13 منه: سلوفينيا الجوائر 1 0، صربيا غانا 0 1، ألمانيا أستراليا 4 - 0.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://[url=http://www.alhnuf.com/][img]http://www.alhnuf.com/up
 
الجزائر تخيب آمال العرب.. وغانا تحقق الفوز الأول للقارة السمراء.. وعرض لافت للـ"مانشافت
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
القصبى شرق  :: المنتدى المنوع :: رياضة محليه وعربية وعالميه-
انتقل الى: